اخر مواضيع عبدالصمد

عبدالصمد المازغي

مؤسس شركة نجمة بلس، مطور ويب

ان كنت من مهوسي عالم البرمجيات، فستكون حتما قد سمعت بمدرسة 42 الفرنسية. تم تأسيس المدرسة سنة 2013 من طرف  كزافيي نيل مؤسس شركة الإتصالات فري الفرنسية و شركات اخرى تحت امره، كما صرح كزافيي نيل ان الطرق التقليدية في التعليم الفرنسي قد تصبح من الماضي، فهي لاتناسب الجميع. و كان طموحه تغيير نظام التعليم عبر تأسيس مدرسة التي تقدم دورة تكوينية و التي تمكن الطلاب من كسب خبرات متقدمة، و كل هذا بالمجان مما يجعل المدرسة أكثر تقدماً. في هذه التدوينة سنتأخذ مثال 42، و أغلب الأمور تنطبق على مدرسة 1337.


تقديم طلب الولوج للمدرسة قبل الجميع لا يعني أنك مؤهل للإنضمام للمدرسة، أكثر من 70 الف طلب يتم استقباله في كل دورة، و يتم اختيار 3 الاف منهم فقط. ينقسم الولوج الى مدرسة 42 الى مرحلتين، أولا عليك اجتياز الإختبارات على الموقع الرسمي ثم مقابلة تدعى بـ'check in'.
فور الدخول للمدرسة، بعض الاختبارات قد تستمر عدة أيام، و هي عبارة عن اختبارات منطقية، اختبارات الذاكرة. و تكون أيضا تجربة للطلاب و المسؤولين لمعرفة قدراتهم قبل الإلتحاق بالمدرسة بشكل رسمي. تعتبر مرحلة الـ'check-in' كتجربة للطلاب لإكتشاف المدرسة و طرف التدريس.

من أقوال كزافيي نيل : "يمكن للمرء أن يكون فاشلا في دراسته، و في نفس الوقت هو عبقري في عالم الكمبيوتر، يمكن للمرء ان لا يحصل على شهادة الباكالوريا و رغم ذلك قد تصبح المبرمج الأكثر ذكاءً" 

المسبح :
لضمان مستوى تعليمي عال رغم معايير الاختيار، كان على كزافيي نيل ونيكولاس ساديراك (من مؤسسي المدرسة) أن يكونا بارعين في عمل مرحلة تسمى بـ المسبح. يقول أحد طلاب المدرسة: "مسبح 42 اختبار خارج عن المألوف و ليس كباقي الاختبارات التقليدية التي تعودنا عليها في المدارس. مدة المسبح 4 أسابيع ، تمارين برمجية كل يوم، و يتوفر الطالب على 39 ساعة لإيجاد الحلول الخاصة بها، و كل أسبوع يجب العمل على مشروع كبير، و اختبار كل يوم الجمعة، و تمرين مخصص لكل فريق كل عطلة نهاية اسبوع. يجب على الطالب أن يكون قادرًا على الصمود 100% لمدة شهر، والعمل بين 12 و 14 ساعة في اليوم ، والتركيز على هدفك. "

من بين 3000 مشارك في المسبح، يتم اختيار حوالي ثلث المشاركين، على الرغم من أن هذا الرقم غالباً ما يتغير تبعاً لمستوى المشاركين.

المنهج التعليمي : 
خلال فترة إقامة الطلاب في المدرسة 42، لا توجد هناك دروس و محاضرات بالطرق التي تعودنا عليها في المدارس، لكن المدرسة تترك الحرية التامة للطلاب، فهي توفر دورات و دروس و تمارين، و كل هذا الطالب بنفسك من يتولى دراسة كل الأمور، في حالة لم يفهم شيء، أو لم يتوصل بالنتيجة الصحيحة في احد التمارين فعليه البحث حتى يصل لمراده. كما أن الطلاب ينفدون مشاريع مقترحة من المدرسة قد تكون مشاريع صغيرة أو كبيرة و هذه الأخيرة قد تكون موجه لفريق أكثر من ثلاث أعضاء. بالنسبة للوقت، فلا يوجد أي وقت محدد للدراسة، الطالب حر فيما يفعله، يمكنه الدراسة في الصباح أو المساء أو الليل، لايوجد 'استعمال زمان' مجبر، فهم أحرار في تنظيم وقتهم الخاص. بعد الإنتهاء من التمارين و المشاريع، فمن يقوم بتصحيحها؟ بما أن هذا النظام التعليمي لا يتوفر على الأساتذة لتصحيح الطلاب، فعملية التصحيح تتم عبر الطلاب بأنفسهم، يعني أن الطلبة يقومون بتصحيح مشاريع بعضهم البعض، و يتم ذلك عبر، و كلما كان العمل ممتازاً كلما انتقل الطالب لمستوى اخر لإجتياز اختبارات أكثر صعوبة.

بعد الدراسة ؟ هل توجد شهادة ؟
بعد الإنتهاء، المدرسة لاتوفر أية شهادة تثبت أنك اجتزت الإختبارات، لكن اغلب الشركات تفضل شخص بدون شهادة معترف بها و لديه قدرات و محترف في عمله على أي شخص يتوفر على شهادة دون أية مهارات ! لهذا فإن أغلب المتخرجين من مدرسة 42 أو 1337 فسيجدون عمل دوك شك.

1337 : 
يمكننا القول أنها نسخة 42، فالمؤسس هو نفسه، تم فتح المدرسة نهاية شهر شتنبر سنة من هذه السنة بمدينة خريبكة، و بدعم من المكتب الشريف للفوسفاط. تعتمد على نفس نظام المدرسة الفرنسية 42. و هذه تعتبر فرصة للشباب المغاربة المهووسين بمجال البرمجة، فيمكنهم تنمية قدراتهم الى الأفضل. 

هام : 
- المدارس لاتحتاج الى شهادة باكالوريا أو شهادة اخر للولوج إليها
- يجب أن يكون عمرك بين 18 و 30 عاماً
- يجب أولا أن تجتاز الإختبارات على الأنترنت قبل الإلتحاق بالمدرسة

للختام، فهذا النوع من التعليم يتم تطويره في العديد من الدول الغربية و نحمد الله على أنه يتم كذلك في الدول العربية، ذلك بهدف تنمية الشباب و توفير مناصب شغل. يمكنك أنت كذلك أن تتسجل عبر زيارة المواقع الخاصة بهما : 1337 42 .... لاتنسى مشاركة الموضوع !

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة نجمة الرسمية

قناة نجمة الرسمية

الأكثر تصفحا

جميع الدورات

{"type":"footer-slider","label":"جميع الدورات","posts_number":"12"}

نجمة :

أحيانًا، عليكَ أن تلقِ نظرة على ماضيك، وتبتسم برضا على ما وصلت إليه